في بقعاتا… جنبلاط "خط أحمر"!

اعتدت مجموعة من مناصري الحزب التقدمي الاشتراكي، على مسيرة لـ "الثوار" في بقعاتا (الشوف) منذ قليل، فما كان من الجيش إلا أن فصل بين الطرفين.

أما سبب تهجم مناصري الحزب على المسيرة، فهو اعتبار الاشتراكيين أن رئيس حزبهم النائب السابق وليد جنبلاط "خط أحمر".

وهي ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها مناصرون للحزب الاشتراكي على مناصرين للانتفاضة الشعبية، وفي مرات عدة هوجمت خيم الثوار في الشوف، ما طرح علامات استفهام حول مطالبة زعيم المختارة بعدم المساس بحرية الرأي والتعبير، فيما جمهوره لا يتقبل الرأي الآخر.

وعلى صعيد آخر، كان جنبلاط قد نشر صورة لشاحنات على حسابه عبر فايسبوك، وكتب: "للمشككين ما الفرق بين تلك الشاحنات والشاحنات السورية، اما الجبال فنفسها".

بدورها، أوضحت قيادة الجيش اللبناني أن "بعض مواقع التواصل الاجتماعي تتداول صورة تُظهِر عشرات الصهاريج، وزُعم أنها قافلة لتهريب المازوت من لبنان إلى سوريا".

وفي السياق، نفت قيادة الجيش مضمون هذه الصورة، مؤكّدة أنها "ليست على الحدود اللبنانية – السورية"، وأن وحدات الجيش "تتخذ كلّ الإجراءات اللازمة لضبط الحدود والعمل على منع التهريب وإقفال المعابر غير الشرعية".

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.