ما جديد قضية اللبنانيين العالقين في الخارج؟

شغلت قضية اللبنانيين العالقين في الخارج الرأي العام اللبناني، وأخذت حيزاً كبيراً من اهتمام الحكومة اللبنانية.

ومساءً، أعلن وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي، أن "لا عودة مباشرة للعالقين في الخارج قبل التأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا"، فأي مصاب "قد يكون قنبلة متفجرة لغيره في الطائرة العائدة".

وعلى مستوى الآلية المتبعة للعودة، سيصار بداية إلى ملء الاستمارات في السفارات لمعرفة الوضع المادي للبنانيين الموجودين في الخارج، وما إذا كانوا بحاجة للمساعدة، بعدها تخصص طائرات لتعيد اللبنانيين إلى وطنهم، بعد أن يكونوا قد خضعوا لفحوص "كورونا"، لتتأكد من عدم إصابتهم به.

أما في ما يخص الطلاب اللبنانيين في الخارج، فسيتم رفع التحويلات المصرفية إليهم، ومن لم يستطع أهله تحويل المال إليه، فستتكفل الحكومة بدعمه.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.