ماذا لو تخلّف لبنان عن سداد سندات اليوروبوند؟

ثمّة إجماع أنّ تخلّف لبنان عن سداد سندات اليوروبوند لن يرتّب عليه أيّة عقوبات، كحجز احتياط الذهب، أو مصادرة طائرات الـ "ميدل إيست"، لأنّ الدولة هي التي تمتنع عن الدفع وليس البنك المركزي الذي يتمتّع باستقلال تام. وقد مورست طيلة الفترة الفائتة حملة تهويل على اللبنانيين، من قبل الفريق المستفيد من فوائد السندات الذي كانت لتصل أرباحه الفورية إلى 30 بالمئة فيما لو قرّرت الحكومة السداد. علماً أنّ اللا سداد يؤمّن مساحة زمنية للحكومة كي تعيد التفكير في معالجات صحيّة للوضع الاقتصادي، ويُبعد عن اللبنانيين شبح المجاعة.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.