بدء جلسة الثقة… الإشتراكي مؤمناً النصاب!

بعد تعذر وصول بعض النواب من الكتل المؤيدة للحكومة، كان لا بدّ من تأمين النصاب للجلسة وهو بحضور 65 نائباً، أي النصف زائد واحد.
وبعد التأخر عن الموعد المقرر للجلسة لأكثر من 30 دقيقة، رن جرس بدء جلسة مناقشة البيان الوزاري أخيراً بعد أن ارتفع عدد النواب الحاضرين بوصول نواب اللقاء الديمقراطي إلى البرلمان.
وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري أعلن منذ قليل أنّ نواب كتلتي المستقبل والجمهورية القوية سيحضرون تباعاً إلى الجلسة.
يُذكر أن قسماً من نواب كتلة الجمهورية القوية موجود في مبنى مجلس النواب، لكنهم أعلنوا سابقاً أنهم لن يدخلوا قبل أن يؤمن النصاب للجلسة.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.