الحريري ليس في وارد الانضمام إلى المعارضة

في الوقت الذي يُعطي فيه رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، إشارات إيجابية حيال الحكومة الجديدة، عبر الامتناع عن تحريك شارعه اعتراضاً على حكومة دياب كما كان يتوقّع خصوم العهد، يعوّل رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع على إعادة شدّ عصب "14 آذار"، على أن يكون الحريري جزءاً من المعارضة التي يُراد لها أن تكون في مواجهة العهد والحكومة.

وبحسب ما تسرّب من الدائرة اللصيقة بالحريري، إنّ الأخير ليس في وارد الانقضاض على التسوية التي بناها مدماكاً مدماكاً مع الثنائي الشيعي، وبالتالي إعادة الاصطفافات إلى ما كانت عليه سابقاً، وذلك انطلاقاً من رفضه المطلق وضع اليد مجدداً مع جعجع الذي يحمّله مسؤولية إخراجه من السرايا الحكومي، وانطلاقاً من حساباته الواقعية التي يريد أن يحمي من خلالها رجالاته في السلطة.

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.