هذه أجواء لقاء دياب مع سفراء أوروبا.. وهذه خطّته

نجح رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب، في ترك انطباعات أكثر من جيدة، خلال اللقاء الذي جمعه يوم أمس في السرايا الحكومي، مع سفراء فرنسا وسويسرا وبريطانيا ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي.

اللقاء الذي حصل بناءً على طلب السفراء الأربعة، هو بمثابة إشارة إيجابية أوروبية، من حيث الشكل، ومن حيث المضمون. وقد عبّر أحد السفراء الذين التقاهم دياب في مجالسه الخاصة، أنّ الاجتماع مع دياب يبعث على الارتياح، مشيراً إلى أنّه جدي ومثابر ونشيط ومدرك لحجم المأزق الاقتصادي والمالي، ولديه خطة جديّة للمعالجة.

أمّا الانطباع الأولي في الأوساط السياسية اللبنانية، فهو أنّ الأوروبيين لديهم نيّة للمساعدة، مشروطة بتوافر خطة اقتصادية ـ إصلاحية جدية، كونها المدخل الحقيقي إلى تحقيق الإنقاذ المطلوب، وهذا ما يعكف دياب على إنجازه مع خلية مكوّنة من خبراء اقتصاد، لمواجهة الأزمة النقدية والاقتصادية التي انعكست سلباً على كلّ القطاعات المنتجة في لبنان.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.