وفاة البطريرك صفير: الكنيسة المارونية في يتم ولبنان في حزن

أُعن رسمياً عن وفاة البطريرك الماروني السابق نصر الله صفير عند الساعة الثالثة والربع من فجر يوم الأحد في 12 ايار 2019 في مستشفى أوتيل ديو في الأشرفية عن عمر يناهز 99 عاماً، وذلك بعد ساعات من إعلان البطريرك الماروني بشارة الراعي إثر زيارته المستشفى أن "وضع البطريرك صفير دقيق جداً".

وقد نعت بكركي البطريرك صفير في بيان صدر عن المكتب الإعلامي في الصرح البطريركي جاء فيه:

"الكنيسة المارونية في يتم ولبنان في حزن".
بالألم والحزن الشديدين المقرونين بالرجاء المسيحي، يعلن غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي خبر وفاة المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، أيقونة الكرسي البطريركي وعميد الكنيسة المارونية وعماد الوطن. فعند الساعة الثالثة من فجر اليوم ، الأحد 12 أيار اسلم الروح بالتسليم المطلق لإرادة الله، منتقلا الى بيت الآب في السماء، بعد ثلاثية صلاة رافقته في هذا العبور من البيوت والكنائس والأديار وسواها، وبعد أيام من العناية الطبية الفائقة في مستشفى أوتيل ديو.
يطلب غبطة ابينا البطريرك قرع الأجراس حزنا في جميع الكنائس عند الساعة العاشرة، والصلاة لراحة نفس الراحل الكبير في كل قداسات هذا الأحد الذي فيه ذكرى قيامة المسيح من الموت.
تقبل الله روحه الطاهرة في مجد السماء، ورحم جميع الموتى المؤمنين.".

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.