وعلى الصعيد الحكومي، شهد لبنان فراغ "تصريف الأعمال" فترات عديدة.

وتعني حكومة تصريف الأعمال تسيير الأعمال اليومية فقط حتى لا يكون هناك شغور في السلطة ولا تتوقف مصالح المواطنين، لكن هذه الحكومة تكون محدودة الصلاحيات لحد بعيد، إذ لا يمكنها اقتراح مشاريع قوانين أو توقيع معاهدات أو اتخاذ قرارات مصيرية تكون ملزمة لما بعدها.

وشهد لبنان تأليف 75 حكومة منذ نيل الاستقلال في منتصف القرن الماضي، و18 حكومة بعد اتفاق الطائف الذي وقع عام 1990 وأنهى الحرب الأهلية في البلاد، أي ما يعادل حكومة كل عامين.

ووفق الدستور تصبح الحكومة في مرحلة تصريف الأعمال تبعا لحالات عدة منها: استقالة رئيسها، أو في حال وفاته، أو حجب البرلمان عنها الثقة،