"حمير" و"مواخير".. في "حوار" السيّد والجراح وشقير!

اندلعت معركة "تويترية" عنيفة بين الوزيرين محمد شقير وجمال الجراح من جهة، وبين النائب جميل السيّد، استخدمت فيها "أسلحة ثقيلة" من العبارات التي تجاوزت حدود السجال السياسي أو القانوني.. والأخلاقي!

سبب المعركة المعلن هو رفض شقير والجراح استدعاء المدعي العام المالي القاضي علي إبراهيم لوزراء الاتصالات الثلاثة: شقير والجراح وبطرس حرب، للاستماع إلى اقوالهم بناء على المعلومات التي زودته بها لجنة الإعلام والاتصالات النيابية على مدى سنتين، إضافة إلى معطيات سبق ان قدمها له النائب ياسين جابر، فضلاً عمّا اثير لاحقاً في اللجنة، خصوصاً لجهة طلب إنشاء لجنة تحقيق برلمانية في قطاع الخليوي.

النقاش في رفض الوزيرين الجراح وشقير استدعاء القاضي إبراهيم اتخذ أبعاداً سياسية حول استهداف وزراء تيار "المستقبل"، وقانونية عدم أخذ المدعي العام المالي رأي النائب العام التمييزي قبل الاستدعاء وعدم مراعاته الأصول، في حين لبّى الوزير السابق بطرس حرب الاستدعاء وأطلع القاضي إبراهيم على آلية عمل وزارة الاتصالات والعلاقة مع شركتي الخليوي "ألفا" و"إم تي سي".

وفي حين أعلن شقير أنه "لن يذهب لا هو ولا الوزير الجراح إلى مكتب المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم لا لشرب القهوة ولا لشرب الشاي"، قال الجراح أن "ابراهيم طلبني حين كنت نائباً واستشرت رئيس مجلس النواب نبيه بري وقال لي لا تذهب، وهناك قانون يرعى العلاقة بين الوزراء والقضاء ونحن تحت القانون.

لا نصّ قانونياً يلزم شقير والجراح بتلبية دعوة القاضي إبراهيم، خصوصاً أن الدستور ينص في المادة 71 منه على أن الوزراء يحاكمون أمام المجلس الأعلى لمحاكمة الوزراء والرؤساء.

ذلك يعني أن ملف الاتصالات قاب قوسين أو أدنى من الإقفال، والدخول طي النسيان.

أما بالنسبة للمعركة بين اللواء السيد والوزيرين الجراح وشقير، فقد كانت بدأت قبل أيام عندما غرّد النائب جميل السيّد على حسابه في "تويتر" موجهاً كلامه إلى الوزير جمال الجراح الذي ردّ عليه، ثم غرّد السيّد مجدداً معلقاً على رفض شقير تلبية دعوة القاضي إبراهيم، فجاءه الردّ من كل من الجراح وشقير.

المفارقة في هذه المعركة أنها استخدمت تعابير خارجة عن المألوف في المعارك السياسية، فاستعملت تعابير "الحمير" و"المواخير"، إضافة إلى "المجرم" و"الغبي" و

اللواء جميل السيد: 

الجراح بعد مجلس الوزراء: " بعض نواب ووزراء وإعلام يؤذون الوضع المالي والإقتصادي"!

الحكي عن المرض ما بيعمل المرض، مرضكم هو الفساد، وهو منكم وفيكم! وبالمناسبة، بعدما سمعنا شركات الخليوي عن زمانك بوزارة الإتصالات، لو فيه ربع دولة بلبنان، كان لازم تتختخ بالحبس! ولجنة التحقيق جايي…

الوزير جمال الجراح:

يا جميل لما قلت السيارة ما بتحمل حمارين عند ما جبت المتفجرات من سوريا كان معك حق ما بتحمل حمارين، كانت حاملة حمار ومجرم. الحمار بالحبس والمجرم بمجلس النواب. الحبس للمجرمين امثالك ولو في نص ربع دولة كنت أكيد بعدك بالحبس.

اللواء جميل السيد: 

محمد شقير: "لن أذهب أنا والوزير الجراح إلى مكتب المدعي العام المالي لا لشرب قهوة ولا الشاي. وليستمعوا لكل وزراء الاتصالات من العام ٩٢ وحتى اليوم"… شو يعني؟ داهمت شرطة مكافحة الآداب أحد المواخير، قبَضَتْ على مجموعة منهنّ، وتركَت البعض الآخر، صرخَتْ إحداهُنّ: كلّنا يعني كلّنا…

الوزير جمال الجراح:

يظهر انك ولدت وترعرت في مواخير الليل حيث اكتسبت خبرة واسعة، ومع انه قبض عليك في اقبية الإجرام والتعذيب تحن دائما للمواخير، مُخلص.

الوزير محمد شقير: 

في ٩ آب ٢٠١٢، جرت مداهمة إحد الاسطبلات، فتم العثور على حمارين. أحدهما كان يعلم، والآخر إدعى أنه حمار…لا يعلم. جرى توقيف حمار المتفجرات، وترك الحمار الغبي. فنهق الأول، كلنا يعني كلنا. كلكم للظلام، و#كلنا للوطن.

اللواء جميل السيد:

تطابقَتْ تغريدات وزيريْن أمس واليوم على لغة الحمير، تساءل الناس عن القاسم المشترك بينهما فأرسل لي متابع هذه القصيدة:

حمارُ الزعيمِ زعيمُ الحميرْ

على عرْشِ كُلِّ الحمير أميرْ

فيا أيُّها الحمارُ إبتهِجْ فقد عيّنوكَ معالي الوزيرْ

أكلْتَ الفسادَ تركتَ الشعير

وصار النهيقُ مكان الزئير

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.