هذه قصة دعوى دياب على الجامعة الأميركية 

تقدّم رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب، عبر وكيليه القانونيين نقيبة المحامين السابقة المحامية أمل حداد والمحامي ناجي البستاني، بدعوى قضائية ضدّ إدارة الجامعة الأميركية في بيروت، التي اعتبر أنّها تتعاطى معه بكيدية منذ سنة 2017. ورأى وكيلا الرئيس دياب في الدعوى، أنّ ثمة حملة إعلامية مبرمجة عن سابق تصور وتصميم لم تتوقف منذ كانون الثاني 2020.  

وقد تقدّم دياب بالدعوى على خلفية مقالة تشهيرية به، نُشرت يوم أمس الثلاثاء، على موقع العربية الإلكتروني، نُسبت المعلومات الواردة فيها إلى مسؤولين في الجامعة الأميركية. 

وبحسب نص حقّ الردّ المرفق في ما يلي، احتفظ رئيس الحكومة بحقوقه بشأن أية إجراءات قضائية قد يتقدّم بها بشان ما جاء في المقال، وفي ما يأتي صورة عن ردّ دياب على موقع العربية. 

 

  

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.