عن الرئيس الذي "نزل" إلى الأرض!

منذ مدة لم ير اللبنانيون رئيس حكومة يقوم بجولات "على الأرض" إلا لدواعٍ "انتخابية". لكن رئيس الحكومة حسان دياب، الآتي على رأس حكومة "استثنائية"، في وقت "استثنائي"، والذي تعهد ووزراء حكومته بعدم الترشح على النيابة، وجاهر مراراً بأنه لا يهدف لمنافسة أحد، بل مهمته هي إنقاذ لبنان وحسب… لم تثنه أزمة كورونا عن القيام بجولات ميدانية، هي "ضرورية" بنظر دياب!

رئيس الحكومة الذي كانت له جولة سابقة على مستشفى رفيق الحريري الجامعي، لدعم طاقمه الطبي، كانت له جولة اليوم على أكثر الأماكن الحيوية التي يزورها اللبنانيون كل يوم…

فقد قام دياب بـ"كبسة" على أسعار المواد الاستهلاكية، من خلال جولة مفاجئة داخل أحد محال السوبرماركت، تفقد فيها أسعار السلع، ورافقه في زيارته وزيرا الداخلية محمد فهمي والاقتصاد راوول نعمة.

وقال دياب: "قمت بهذه الجولة لأخذ فكرة عن الأسعار ولإعطاء إشارة إلى أن لقمة عيش اللبنانيين خط أحمر وممنوع المس بالأمن الغذائي من قبل التجار"، مشيراً إلى أن "زيادة الأسعار بنسبة 70% هو أمر مرفوض".

كما شدد رئيس الحكومة على أنه "سيكون هناك مساعدة للإنتاج المحلي للتخفيف من الاستيراد الخارجي".

هذا وقام دياب بزيارة للمجلس الدستوري، للإطلاع على سير العمل فيه، وأكد أن مؤسسات الدولة ستحترم بكل مفاصلها، مشدداً على أن الحكومة مستعدة لمواجهة كل الصعوبات و"من خلال الممارسة تعود الثقة للدولة"، لافتاً إلى أهمية العمل على استقلالية القضاء.

صحيح أن جولات رئيس الحكومة الميدانية لا تبغي استجداء أصوات الناخبين، لكنها تثبت يوماً بعد يوم أن "رجل الدولة" هو الذي يتابع شؤون الناس عن قرب، رغم صعوبة التجول في زمن الفيروسات!

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.