خطوة نظيفة لوزير الداخلية.. فماذا بعد؟

في خطوة لم تشهدها وزارة الداخلية سابقاً، أوعز وزير الداخلية العميد محمد فهمي، إلى جميع الضباط والموظفين في وزارته، عدم استلام أيّة هدية تخصّه أو تخصّ العاملين بالوزارة، انطلاقاً من مبدأ الالتزام بالمناقبية الوظيفية والقوانين المرعية.

والسؤال الذي يطرح نفسه بعد قرار الوزير الجريء، هو ما إذا كان فهمي سيبدأ حملة تنظيف داخل "الداخلية"، لاسماء معروفة بانغماسها مالياً ومسلكياً.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.