دياب عن حكومته: "سنكون سريعين ومش متسرعين"

نجح رئيس الحكومة خلال إطلالته من قصر بعبدا، بعيد الإعلان عن تشكيل الحكومة، في كسب ثقة اللبنانيين، الذين اطمأنوا إلى هدوئه، وإلى أجوبته الدبلوماسية والحاسمة في آنٍ. وكانت لفتة استثنائية وذكية منه، أن يقول إنّ "الحكومة هي فعلاً حكومة لون واحد وهي حكومة لبنان".
وخاطب دياب الحراك الشعبي في تصريحه الذي هو الأوّل له بعيد الإعلان عن التشكيلة الحكومية، عبر قوله: "أحيّي الانتفاضة التي دفعت نحو هذا المسار، فانتصر لبنان، وهذه الحكومة تعبّر عن تطلعات المعتصمين على مساحة الوطن وستعمل لترجمة مطالبهم".
وأشار دياب إلى أنّه "قيل الكثير في ظروف تكليفي وقررت الصمت بمواجهة الاتهامات لأنني أريد العمل لا الجدل وتسلحت بالدستور وبمقاربة مختلفة ومعايير محددة في اختيار الوزراء"، معتبراً ان "المشاهد التي رأيناها خلال الأيام الماضية كانت مؤلمة والمهم الآن أن نحافظ على الاستقرار ومؤازرة الجيش اللبناني والقوى الأمنية للمحافظة على هذا الاستقرار".

وأكد دياب أننا "سنسعى للقيام باللازم للوصول الى مطالب اللبنانيين وأعدكم بأن الحكومة ستنكب على العمل ابتداء من اليوم الأول".
وخاطب دياب الدول العربية، ولا سيما الخليجية منها بالقول: "نحن جزء من المحيط العربي وسنسعى للتعاون مع الجميع وأول جولة لي في حال اعطاء الثقة ستكون للمنطقة العربية خصوصاً الخليج العربي".

كما أكد رئيس الحكومة أنه "لم اترك حضن دار الفتوى وسأزورها قريباً للاجتماع مع سماحة المفتي".

وفي ما يتعلّق بسعر صرف الدولار، لفت دياب إلى أنّ "سعر صرف الليرة من البديهي أن يتحسّن مع تشكيل أي حكومة والقضايا الاقتصادية ستكون من أولوياتنا وسنكون "سريعين ومش متسرعين".

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.