هذه هي قيادة "الثورة"؟

استمر السؤال مطروحاً على مدى الأيام الماضية، حول من هي الجهة التي تقود الانتفاضة ـ الثورة.

كان القلق قد بدأ يتسلّل إلى صفوف الحريصين على انتفاضة اللبنانيين من أن تتبدّد ثورتهم في ظل غياب مرجعية لها، وهو ما خلق هواجس من تتحوّل هذه الانتفاضة ـ الثورة إلى استثمار سياسي لهذا الفريق أو ذاك، وما زالت الهواحس قائمة بهذا الخصوص.

ويبدو أن المسؤولين في بعض الهيئات المشاركة في حراك اللبنانيين، قد أدركوا هذه المخاطر، فحاولوا إبعاد السياسيين عن تحرّكهم، خصوصاً أن انتفاضتهم هي ضد كل الطبقة السياسية وأن الشعار المرفوع "كلّن.. يعني كلّن" يفرض خصومة مع القوى والشخصيات السياسية، ولهذا حصلت مشاكل متعددة مع كل سياسي حاول ركوب الموجة، من طرابلس إلى زحلة مروراً بالعاصمة بيروت التي "خرقت" هذه القاعدة نسبياً ومثلها فعلت صيدا، بينما كان حراك جل الديب والكسليك والبترون يتّخذ طابعاً "حزبياً"، وكذلك بالنسبة إلى صور.

الواضح أن "اليسار" اللبناني، بمختلف مسمياته، كان حاضراً بقوة في بيروت وصيدا وصور، ورمزياً في مناطق أخرى، في حين أن "القوات اللبنانية" كانت صاحبة التأثير الأساسي في حراك كسروان وجبيل والبترون. أما بالنسبة إلى طرابلس التي شكّلت مفاجأة من حيث حجم الحراك وتنظيمه وحضاريته وصورته، فقد تقاطعت جهود هيئات محلية مع قوى سياسية تختبئ خلف أقنعة مدنية.

في مطلق الأحوال، صار لـ"الثورة" كيان و"مجلس قيادة" تحت مسمّى "هيئة تنسيق الثورة" أعلنت عن نفسها في بيانها الأول من ساحة رياض الصلح على لسان العميد المتقاعد جورج نادر. الذي تلا مقررات "الهيئة":

2- تشكيل حكومة إنقاذ وطني من خارج المنظومة الحاكمة.
3- تحديد مهام الحكومة المشكلة بـ"استرداد الأموال المنهوبة" وتبنّي بيان نادي القضاة كاملاً.
4- إجراء انتخابات نيابية مبكرة، وسط نظام انتخابي جديد طبقاً للمادة 22 من الدستور خلال مهلة أقصاها 6 أشهر.

وطلب نادر باسم الهيئة من المواطنين الاستمرار بالتظاهر والاحتجاج في العاصمة والمناطق، ومن القوى المسلحة، على رأسها الجيش اللبناني، حماية المتظاهرين والأشخاص الذين تعرضوا للتهديد.

وأعلن نادر أن "هيئة تنسيق الثورة" تضمّ كلاً من:

– حراك العسكريين المتقاعدين
– المبادرة الوطنية
– التيار النقابي المستقل
– حزب الخضر
– حملة الشعب يريد إصلاح النظام
– اللقاء التشاوري المدني (إقليم الخروب)
– مبادرة وعي
– حركة الشعب
– الحركة الشبابية للتغيير
– المتحدون
– نبض النبطية
– حزب سبعة
– مجموعة civil marriage in lebanon
– حراس المدينة / النبطية
– الحزب القومي، الانتفاضة
– حركة النهضة القومية
– حراك صور
– لهون وبس
– الحراك المدني العكاري
– اللقاءالجنوبي
– حركة المحرومين طرابلس
– حملة حلو عنا
– ثوار النبطية
– تجمع شباب زحلة
– حراك الهرمل
– برلمان الدولة العادلة
– مجموعة For Ever Lebanon
– تحالف وطني
– تجمع أبناء بعلبك
– اللقاء النقابي التشاوري
– لبنان اليوم
– حوار الشباب
– حراك بريتال
– الأساتذة المتقاعدون في التعليم الرسمي
– ناشطون مستقلة
لجنة أبناء الوطن (صيدا صور بيروت طرابلس)

وأعلن نادر أن هذه المجموعات التي تشكل تجمعاً لقوى المعارضة، ستعمل على الاتصال بالناشطين والمجموعات، مبقية أبوابها مفتوحة للجميع من دون استثناء.

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.