بالفيديو: هكذا ردّ اللواء حمد على محاولة اغتياله

نجحت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني في إحباط محاولة اغتيال الأمين العام لمجلس الدفاع الأعلى اللواء الركن سعد الله الحمد، بعد أن جنّد تنظيم "داعش" أحد أبناء منطقة وادي خالد التي ينتمي إليها اللواء حمد، إضافة إلى التحضير لتفجيرات وعملية انتحارية.

وأعلنت مديرية التوجيه في الجيش، في بيان، أنه "بنتيجة رصد خلايا التنظيمات الإرهابية ومتابعة نشاطاتها، وفي إطار عملياتها الأمنية الاستباقية، أوقفت مديرية المخابرات المدعو حسن حمد الحسن وأحالته على القضاء المختص، لانتمائه إلى تنظيم داعش الإرهابي وعمله أمنيا ولوجستيا، وتكليفه من قبل قياديين في هذا التنظيم بالتحضير لاغتيال أحد كبار ضباط الجيش اللبناني، بواسطة عبوة ناسفة أو عملية قنص، وقد قام بمراقبة محيط منزل الضابط العام المذكور، كما عمل على تأمين الأسلحة والمتفجرات اللازمة لتنفيذ هذه العملية، ولتنفيذ أعمال إرهابية أخرى تستهدف الداخل اللبناني. ولهذه الغاية، تشكل خلية أمنية تابعة للتنظيم المذكور بهدف التخطيط والاعداد لتنفيذ المخطط الإرهابي، وعمل بتكليف من مشغليه في الرقة على تحضير عبوات ناسفة لاستخدامها في تنفيذ تفجيرات تستهدف آليات ومراكز الجيش اللبناني، وكذلك لتنفيذ تفجيرات في عدة قرى شمالية، وطلب منهم تأمين حزام ناسف لتنفيذ عملية انتحارية، وقام بتزويد أحد القياديين في التنظيم المذكور في جرود عرسال بمعلومات حول استعدادات الجيش اللبناني لمعركة فجر الجرود".

وقد عقدت عشيرة الموقوف ابو حولي – الحسن اجتماعا طارئا لها في بلدة المقيبلة في وادي خالد، واعلن خالد حمد الحسن، شقيق الموقوف، في بيان باسم العائلة تبرؤها منه وادانة اعماله.

وأصدرت العشيرة بياناً جاء فيه: "اهلنا في وادي خالد الحبيب، وادي خالد بن الوليد، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم "من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض.. فكأنما قتل الناس جميعا…" تطبيقا لقوله تعالى واحقاقا للحق نحن عشيرة (ابو حولي – الحسن) كما عهدتمونا من صميم العشائر العربية المحافظة على تراثنا العربي الاصيل. اذ نتوجه باسمى ايات المحبة لاهلنا في وادي خالد، وعلى اثر ما وردنا عن نية ابننا حسن محمد الحسن القيام بهذا العمل المشين، تداعينا لاجتماع طارىء في الوادي رغبة منا في محو هذه الوصمة عن اسم عشيرتنا. واننا نشجب ونستنكر ما كان ينوي ابننا القيام به تجاه ابن الوادي البار وفخر منطقتنا وابن عشائرنا اللواء الركن سعدالله الحمد، ونعلن تبرؤنا من ابننا حسن براءة الذئب من دم يوسف، داعين الدولة اللبنانية والقضاء المختص الى اتخاذ اقصى الاجراءات وانزال اشد العقوبات به، ونضع هذا الملف بعهدة الدولة والاجهزة المختصة".

أما اللواء حمد، فقد التقى في منزله في وادي خالد أهالي المنطقة ووجهاء العشائر، وتحدّث إليهم مشدداً على وحدة أهالي المنطقة، معتبراً أن تنظيم "داعش" يسيء إلى الإسلام والمسلمين.

وقال اللواء الحمد في كلمته بالفيديو:

 

Posted by Khaled S. El-Hamad on Saturday, August 26, 2017

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.