"صفقة قرن" فرنسية؟

هل يطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "صفقة قرن" فرنسية؟

ما تسرّب من معلومات أوردتها "القناة العاشرة" الإسرائيلية يكشف عن توجّه الرئيس الفرنسي للدخول على خطة عملية السلام في الشرق الأوسط، وأنه يستعد لإطلاق خطة بديلة عن "صفقة القرن" الأميركية التي كان يعدّها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وفي حال صدقت الروابة الإسرائيلية التي نقلتها "القناة العاشرة"، فإن ذلك يعني إقراراً أميركياً بفشل خطة ترامب للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وذكرت "القناة العاشرة" أن رئيس اللجنة السياسية بوزارة الخارجية الإسرائيلية ألون أوشفيتز، كشف خلال جلسة سرية للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الإسرائيلي بأن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يستعد لإعلان خطته للسلام، في حال تأخير نظيره الأميركي دونالد ترامب الإعلان عن "صفقة القرن" لما بعد إجراء انتخابات الكونغرس الأميركي في 6 تشرين الثاني المقبل.

وقال المسؤول الإسرائيلي إن وزارة الخارجية الإسرائيلية لا تعرف ماهية خطة ترامب للسلام "صفقة القرن"، وبأن ماكرون أبلغ مستشاريه بإعداد خطة جديدة للسلام في الشرق الأوسط، ولا يمكن أبعادها من جدول أعماله، وإنما ستكون هذه الخطة على رأس أولوياته، في الفترة المقبلة.
وكشفت القناة الإسرائيلية أن ترامب أبلغ ماكرون، استعداده للضغط على نتنياهو للقبول بخطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 24 سبتمبر/أيلول الماضي.
وذكرت أن ترامب قال لماكرون إن إسرائيل تحصل على 5 مليار دولار سنوياً من الولايات المتحدة، وبالتالي فبإمكانه أن يكون متشددا مع نتنياهو، بشأن "صفقة القرن"، مثلما كان مع الفلسطينيين.
(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.