"حزب الله" ينسحب من جنوب سوريا؟

ذكرت وكالة "أسوشيتدبرس" الأميركية أنّ المستشارين العسكريين الايرانيين ومقاتلي "حزب الله" يستعدون للانسحاب من جنوب سوريا.

 وأضافت الوكالة أنّ "المستشارين الإيرانيين ومقاتلى حزب الله سينسحبون من المناطق الجنوبية فى درعا، والقنيطرة قرب هضبة الجولان المحتلة".
إلا أن "أسوشيتد برس" أشارت إلى أن مسؤولاً سورياً نفى صحة هذه التقارير، من دون أن تذكر أي إشارة إلى موقع المسؤول السوري أو أية تفاصيل أخرى.

وتأتي هذه الأخبار بعد يومين فقط من تسريب معلومات عن اتفاق روسي إسرائيلي على انتشار الجيش السوري في منطقة الجنوب حتى حدود الجولان المحتل، وعلى انسحاب  المجموعات الإيرانية ومقاتلي "حزب الله" من المنطقة الجنوبية، وكذلك على انسحاب القوات الأميركية الموجودة في منطقة التنف في جنوب شرق سوريا، وبالتالي الطلب من المجموعات المسلحة التي تقاتل النظام تسليم سلاحها للجيش السوري.

وذكرت وكالة "تاس" الروسية للأنباء إن وزير الدفاع سيرجي شويجو ناقش، يوم الخميس، منطقة عدم تصعيد في جنوب سوريا مع نظيره الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قال إن انسحاب كل القوات غير السورية من منطقة الحدود الجنوبية لسوريا مع إسرائيل ينبغي أن يتم في أسرع وقت ممكن.

ويسيطر مقاتلو معارضة على مساحات من جنوب غرب سوريا في المنطقة المتاخمة لهضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.