هل أخبرت إسرائيل روسيا مسبقاً بالغارة على قاعدة "T4"؟

"الضربة الإسرائيلية الجديدة لسوريا تختلف جوهريا عن سابقاتها" تحت هذا العنوان نشرت "فزغلياد" الروسية مقالا موقعا باسم 3 صحفيين، عن علاقة الضربة الإسرائيلية بتهديدات ترامب، فهل هو هجوم بالنيابة، وهل أخبرت تل أبيب موسكو بالضربة؟

,جاء في مقال أليكسي نيتشايف وآنّا بايكوفا ونيكيتا كوفالينكو:

خلافاً للتوقعات، لم تقم الولايات المتحدة بعد بمحاولة ضرب سوريا، لكن "إسرائيل" فعلت ذلك بدلاً منها. وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الهجوم الجوي على مطار "تي 4" في حمص تم تنفيذه بواسطة طائرتين من طراز إف15  تابعتين لسلاح الجو الإسرائيلي.

ولكن الهجوم الأخير يختلف عما سبقه بأن الإسرائيليين عادة ما يعلمون موسكو بالهجمات المخطط لها، وهذه المرة، على ما يبدو، لم يفعلوا ذلك، فيما أخبروا الولايات المتحدة. وهذا أمر حاسم على وجه الخصوص على خلفية التوترات حول الحملة التي تخوضها الولايات المتحدة حول الهجمات الكيميائية المزعومة في الغوطة الشرقية. لذلك، أعرب الكرملين عن استغرابه. وقال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوفK إن روسيا تتواصل مع إسرائيل عبر القنوات المناسبة في ما يتعلق بالهجوم على القاعدة الجوية السورية. وقال إن العملية تبعث القلق لدى الكرملين.

فيما صرح ياكوف كيدمي، الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية "ناتيف"، لـ"فزغلياد": "في الهجوم نفسه، بشكل عام، لا يوجد شيء جديد، ربما باستثناء أن روسيا أعلنت رسمياً عن الضربة الإسرائيلية، وهو ما لم تفعله من قبل. والسبب هو أن الشائعات بدأت تنتشر بأن الهجوم نفذته طائرات أميركية. ومن أجل دحض هذه الشائعات، ذكرت موسكو بصورة استثنائية أن الطائرات الإسرائيلية قامت بذلك".  وأضاف أنه لا ينبغي انتظار عواقب سياسية خاصة هنا.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.