والبقع الشمسية شائعة بشكل عام، لكن يقلّ احتمال حدوثها في الوقت الذي نقترب فيه مما يعرف بالحد الأدنى الشمسي وهي فترة ينخفض فيها النشاط الشمسي وتحدث كل 11 عاماً.