"جينز" وائل يفضح فبركة المقلب

ككل عام في رمضان، يعود رامز جلال ومقالبه السادية، ويعود معه الجدل المثار حول مصداقية هذا النوع من البرامج، فبعد سبع سنوات من اتباع الاستراتيجية ذاتها في عمل المقالب، يصعب التصديق أن الضيف، اذا صحت التسمية، لن يكتشف الخدعة منذ مراحلها الاولى. لحل هذه المعضلة، استعان جلال هذا العام بالمذيع اللبناني نيشان مستفيداً من علاقاته الطيبة مع معظم الفنانين، لاستدراج الضحية، اذا صحت التسمية ايضًا، واجراء مقابلة تتبعها رحلة "سفاري"، الا ان هذه الرحلة بالطبع لن تنتهي على خير ما يرام.

حسنًا، يشهد له بأنه أجرى تعديلاً مقنعًا يسمح له بتخطي المرحلة الاولى بنجاح، لكنه أبقى على باقي خطوات المقلب كتلك المتبعة طيلة السنوات السبع الماضية، وسيلة نقل تواجه عطلاً تقنيًا، يظهر بعدها حيوان مفترس، مشهد يتكرر منذ الموسم الاول، وان اختلفت المواقع او فصيلة الحيوانات، فكيف للضحية ان تقتنع بحقيقة الموقف كل مرة؟ قد يظن البعض ان الصدمة واثرها تربك العقل البشري وتشل قدرته على التفكير، فيتناسى احتمال زيف ما يحصل. لكن الأخطاء الاخراجية ككل سنة، تفضح الفبركة والتخطيط المسبق. اخر ابداعات هذا البرنامج، ظهور الفنان وائل كفوري في حلقة امس، ب "جينز" كحليّ اللون داخل السيارة قبل أن تغرق في حفرة الرمال المتحركة، وخروجه من الحفرة بآخر اسود اللون، كما يظهر في الفيديو المرفق. التحية لـ"موتورة" كونها اول من اكتشف هذا الخطأ.

محمد شرف الدين

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.