كيف ردّت دمشق على تصريحات ترامب حول عزمه قتل الأسد؟

وصفت دمشق السلوك السياسي للإدارة الأمريكية بأنه "أرعن" ولا يدل "إلا على نظام قطاع طرق"، وذلك في أول تعليق رسمي على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن نظيره السوري بشار الأسد.

وحول ما قاله ترامب أمس من أنه "ناقش تصفية الرئيس بشار الأسد مع وزير الدفاع السابق جيمس ماتيس"، قالت الخارجية السورية إن تصريحات "رأس الإدارة الأمريكية" حول استهداف الأسد "تبين بوضوح المستوى الذي انحدر إليه التفكير والسلوك السياسي الأرعن للإدارة الأمريكية، ولا يدل إلا على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم".

ونقلت وكالة "سانا عن مصدر رسمي في الخارجية أن "اعتراف ترامب بمثل هذه الخطوة يؤكد أن "الإدارة الأمريكية هي دولة مارقة وخارجة عن القانون، وتنتهج نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل والتصفيات دون الأخذ بعين الاعتبار أي ضوابط أو قواعد قانونية أو إنسانية أو أخلاقية في سبيل تحقيق مصالحها في المنطقة".

وكان ترامب قد كشف أمس أنه أراد قتل الرئيس السوري عام 2017، لكن وزير دفاعه آنذاك، جيمس ماتيس، عارض ذلك. وبذلك يؤكد ترامب معلومات كان قد نفاها عام 2018، لكنه في المقابل قال أنه ليس نادماً على عدم قتل الأسد.

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.