اللبنانيون ممنوعون من السفر إلى قبرص… قرار سياسي أم بسبب إجراءات "كورونا"؟

تفاجأ اللبنانيون أمس بإعلان السفارة القبرصية منعهم من السفر إلى قبرص بدءاً من 6 تموز الجاري، وتساءلوا عن أسباب هذا القرار، وما إذا كانت محصورة بإجراءات الإغلاق جراء جائحة كورونا، أم أن لها أبعاداً سياسية، وتأتي كنوع جديد من الحصار السياسي على لبنان.

وفي بيان السفارة القبرصية، قالت السفارة أنه "وبعد القرار الذي صدر عن السلطات المختصة في جمهورية قبرص بشأن تصنيف البلدان بحسب معاييرها الوبائية، ومع الأخذ في الاعتبار أيضاً القرار ذو الصلة الصادر عن المجلس الأوروبي، فإن مجموعة من البلدان، بما في ذلك لبنان، تم نقلها من الفئة B إلى الفئة  C".

وأوضحت السفارة أنّ هذا الأمر يعني أنه سيتم السماح فقط للمواطنين القبارصة وحاملي تصاريح الإقامة بدخول قبرص، وأضافت "لسوء الحظ يتعين علينا تعليق خدمات التأشيرات مجدداً حتى إشعار آخر. أما في ما يتعلق بحجوزات الرحلات الجوية، فيرجى الاتصال بشركة الطيران الخاصة بكم".

ووفق بيان السفارة القبرصية، فإن سبب وقف إصدار التأشيرات ومنع سفر اللبنانيين إلى قبرص يتعلق حصراً بجائحة كورونا، وكانت مصادر ديبلوماسية لبنانية رفيعة المستوى، قد أكدت بأن القرار متعلق بجميع من هم خارج إطار تأشيرة الشينغين، وليس له أبعاد سياسية.

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.