بعد كورونا… تخوف من انتشار وباء عالمي جديد!

في وقت يحارب فيه العالم فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، وتحذر منظمة الصحة العالمية من "ترقب الأسوأ"، بما أن الوباء هو "أبعد ما يكون من نهايته"، يبدو أن بداية جديدة لوباء جديد، باتت قاب قوسين من الظهور!
فقد أفادت دراسة جديدة بأن فيروساً جديداً من فيروسات الإنفلونزا اكتُشف في خنازير بالصين، وأصبح أكثر عدوى للبشر، ويجب مراقبته عن كثب خشية أن يتحول إلى "فيروس وبائي" محتمل.
وأظهرت الورقة المنشورة في دورية أميركية أن فريقاً من الباحثين الصينيين درس فيروسات الإنفلونزا المكتشفة في الخنازير بين عامي 2011 و2018 ورصد فيروس G4 وهو من سلالة فيروس H1N1، و"به كل السمات المميزة الضرورية لفيروس وبائي مرشح".
وقال الباحثون في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم إن مستويات مرتفعة من الفيروس "رُصدت في دماء العاملين في مزارع الخنازير"، مضيفين أنه يتعين إجراء مراقبة وثيقة على نحو عاجل للتجمعات البشرية، لا سيما تجمعات العاملين في قطاع تربية الخنازير.
وتسلط الدراسة الضوء على مخاطر الفيروسات التي تكسر الحاجز بين الأنواع وتنتقل إلى الإنسان، خاصة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية في الصين، حيث يعيش الملايين على مقربة من المزارع ومنشآت تربية الحيوانات والمجازر والأسواق الرطبة (الأسواق التي فيها حيوانات حية).
من جهة أخرى، قال كارل بيرجستروم، وهو عالم أحياء في جامعة واشنطن، إن "الفيروس الجديد يمكنه إصابة البشر، لكن لا يوجد خطر وشيك من جائحة جديدة". وأضاف عبر تغريدة له على تويتر بعد نشر الدراسة: "لا يوجد دليل على أن G4 ينتقل بين البشر، رغم التعرض له بكثافة لمدة 5 سنوات".
أما الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، فقال خلال مؤتمر صحافي دوري إن الصين "تتابع بشكل وثيق تطور الفيروس" و"ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لمنع أي تفشٍّ له".

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.