هل تصبح بركة المياه على السطوح بديلاً عن المسابح؟

في زمن الكورونا والفقر في لبنان، بات ارتياد المسابح مكلفاً من جهة، ومخيفاً لناحية التقاط عدوى الفيروس من جهة ثانية، ولهذين السببين أو لواحد منهما، قد يفضل بعض اللبنانيين وضع بركة مياه منزلية، أي الـ "pool"، على شرفاتهم أو على سطوح مبانيهم.

ومع هذا، يحذر مهندسو البناء من خطورة تحميل الشرفات أوزاناً قد تتسبب بتشققات في المباني، وهي خطورة لا تقتصر على الحمولة التي تسببها مياه البركة إضافة إلى وزن الشخص الذي يقوم بالسباحة فيها وحسب، بل أيضاً تتعلق بالمكان الذي توضع فيه البركة، وقدرته على تحمل تلك الأوزان.

وينصح المهندسون باستشارة مهندس مختص، لينصح المواطنين الراغبين بوضع بركة مياه في بيوتهم، سواء لناحية حجم البركة المناسب لمنزلهم، أو المكان المناسب لوضعها.

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.