"الجندول".. إلى الإقفال!

كشفت صفحة "تراث بيروت" على "فايسبوك" أن مقهى "الجندول" بجانب السفارة الروسية في بيروت ومقابل ثكنة الحلو التابعة لقوى الأمن الداخلي، يستعد للإقفال قبل 20 آب الجاري، لتنطوي صفحة من ذاكرة بيروت الاجتماعية والثقافية التي كان المقهى واحداً من رمزيتها منذ العام 1955، وهو الذي كان الشاعر العربي الكبير "أدونيس" من روّاده، وأيضاً الفنان دريد لحّام، وكذلك قادة الحراك الطلابي ومن بين أبرزهم الشهيد أنور الفطايري… والعديد من الوجوه الثقافية والفنية اللبنانية والسورية والعربية.

وكانت العديد من مقاهي بيروت القديمة قد اقفلت أبوابها تباعاً، لتسر بيروت شيئاً من تراثها، خصوصاً أن تلك المقاهي لم تكن للسمر والسهر، وإنما تحوّلت إلى ما يشبه الأندية الثقافية أو الملتقى الثقافي أو الاجتماعي.

"الجندول" صفحة تطوى، ولا ندري ماذا سيحلّ بالمكان، وما هو البديل.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.