وفيما ينتظر أن تمتثل مجموعة من الأساتذة لقرار الهيئة التنفيذية بفك الإضراب، دعا أساتذة في الهيئة العامة الأساتذة المستمرين بالإضراب والمحصنين بقرار الهيئة العامة في 6 أيار الماضي، إلى التواجد في مكاتبهم في الكليات من الثامنة صباحاً لمحاورة الطلاب وشرح الأسباب التي استوجبت المضي في التحرك.

وبمواجهة إجراءات رئيس الجامعة التي لوّح فيها باتخاذ عقوبات بحق الأساتذة "المتخلفين عن القيام بواجباتهم التعليمية والإدارية"، وقع 501 من أساتذة في الجامعة اللبنانية على مذكرة تؤكد دعم قرار رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية في الاضراب المفتوح والذي اتخذ في اجتماع الهيئة العامة بتاريخ 6 أيار 2019، وذلك حتى تحقيق المطالب المرفوعة من قبل الرابطة من دون تجزئة.