إضراب الجامعة اللبنانية.. مستمر

رفض مجلس مندوبي رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية تعليق الإضراب، كلياً أو جزئياً، كما رفض إعطاء الهيئة التنفيذية صلاحيات لتعليق الإضراب مشدداً على العودة الى مجلس المندوبين بعد رد وزير التربية، لاتخاذ القرار بشأن تعليق الإضراب.

عقد مجلس مندوبي رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعا استثنائيا بمن حضر، برئاسة الدكتور علي رحال وحضور الهيئة التنفيذية برئاسة رئيسها الدكتور يوسف ضاهر وفي حضور 103 مندوبين من أصل 165 مندوبا.

وأصدر المجلس بيانا، اعلن فيه انه "بعد افتتاح الجلسة وتلاوة جدول الأعمال، تطرق رئيس مجلس المندوبين الى التحرك الحاصل وما أثمر لغاية تاريخه، وأشار الى "وجوب التفكير الجدي بمصلحة الجامعة والأستاذ والطالب بشكل متساو وبضرورة السعي لإنقاذ العام الجامعي الحالي.

بدوره، وضع رئيس الهيئة التنفيذية الحاضرين بمجريات التحرك واللقاءات المنعقدة مع المسؤولين خصوصا وزير التربية اكرم شهيب، وعرض لورقة المطالب المحقة للأساتذة في الجامعة اللبنانية. وأكد الاستمرار بالتحرك لحين وصول الجواب الإيجابي من المعنيين وتحقيق المطالب.

بعدها، فتح باب النقاش حيث أكد 23 مندوبا على أحقية المطالب وضرورة الحفاظ على المكتسبات والحقوق والمتابعة لتحقيق المطالب.

عند انتهاء النقاشات طرح موضوع السماح بتعليم جزئي وموضوع إعطاء الهيئة التنفيذية صلاحيات لتعليق الإضراب. وبعد المداولات والاطلاع على رأي رئيس الهيئة التنفيذية اتخذ القراران التاليان بشبه إجماع:

القرار الأول: عدم السماح بتعليم جزئي.
القرار الثاني: العودة الى مجلس المندوبين بعد رد معالي وزير التربية، لاتخاذ القرار بشأن تعليق الإضراب.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.