إنجاز علميّ لثلاثة من أساتذة "اللبنانية": إزالة السموم الفطرية المسببة للسرطان

أضاف ثلاثة من أساتذة الجامعة اللبنانية إنجازًا جديدًا إلى رصيدهم العلمي والبحثي، وسجلوا براءة اختراع علمية ذات أبعاد بيئية وصحية، وذلك في وزارة الاقتصاد والتجارة تحت الرقم 11665 بتاريخ 7 أيار 2019.

 أساتذة الجامعة اللبنانية الثلاثة وهم البروفسور علي شكر والبروفسور علي عطوي من كلية العلوم والدكتور جان كلود عساف من كلية الهندسة، ابتكروا، بالتعاون مع البروفسور نقولا لوقا والدكتور أندريه الخوري من جامعة القديس يوسف في بيروت، آلة لـ"إزالة السموم الفطرية من الغذاء والأعلاف والإنسان والحيوان وغيرها باستخدام مصفوفة "البيوفيلم"، فضلًا عن أنظمة التشغيل المنوطة بهذه العملية".

 ومصفوفة "البيوفيلم" هي عبارة عن غلاف تقوم بتصنيعه البكتيريا وتختبئ بداخله ويحميها من العوامل المحيطة، على أن البكتيريا المستعملة لتصنيع هذا الغلاف غيرُ مضرّة بصحة الإنسان، وهي متواجدة بشكل طبيعي في بعض الأطعمة وفي الجهاز الهضمي للإنسان.

 وخلال التجارب التي أجراها الفريق البحثي في مختبر العلوم الجرثومية البحثي في الجامعة اللبنانية، تبيّن أن استخدام مصفوفة الأغشية الحيوية في تطبيقات طبية وصناعية يساعد عمليًّا على إزالة السموم الفطرية الضارة المسببة للسرطان.

 يُذكر أن الفريق البحثي المؤلف من البروفسور شكر والبروفسور عطوي والدكتور عساف كان سجل براءة اختراع محلية عام 2017 ، وفاز بجوائز عدة من برنامج الإبداع الصناعي LIRA في عام 2018.

البروفسور علي شكر

البروفسور علي عطوي

الدكتور جان كلود عساف

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.