المتقدمون إلى قوى الأمن والجمارك إلى التحرّك احتجاجاً على تأخّر النتائج؟

ضاق صدر المتقدّمين إلى دورة التطوع بصفة رقيب متمرّن ودركي متمرّن في قوى الأمن الداخلي من انتظار صدور النتائج النهائية، بعد انتظار أكثر من أربعة أشهر، ومن دون أي توضيح رسمي من قوى الأمن الداخلي أو من وزارة الداخلية لأسباب هذا التأخير في إصدار النتائج، خصوصاً أن دورة قوى الأمن تزامنت مع دورة رتباء اختصاص في الجيش اللبناني وصدرت نتيجتها قبل شهر، كما أن نتائج دورة قوى الأمن الداخلي جاهزة وفي عهدة المدير العام اللواء عماد عثمان الذي لا يستطيع إصدار النتائج من دون التصديق عليها من مجلس قيادة قوى الأمن الداخلي.

الأمر نفسه انسحب على المتقدّمين إلى دورة خفراء الجمارك التي جرت في العام 2014 ولم تصدر نتائجها حتى اليوم.

وفيما تحدّثت المعلومات قبل نحو أسبوعين عن مصالحة بين المدير العام والمفتّش العام في قوى الأمن العميد جوزف كلاس برعاية وزير الخارجية جبران باسيل، على أن تنعكس إيجاباً في إصدار النتائج، إلا أن شيئاً لم يحصل، وبقيت النتائج في الأدراج من دون معرفة ما إذا كان مجلس القيادة قد اجتمع للتصديق عليها أم لا، أو أن الانتظار سيمتد إلى نحو ثلاثة أشهر ونصف الشهر حين يحال العميد كلاس إلى التقاعد فيجتمع مجلس القيادة للتصديق على النتائج.

ومع أن مجموعة من المتقدّمين إلى دورة قوى الأمن الداخلي قد طلبت موعداً من وزير الداخلية ريا الحسن لمراجعتها بهذا الخصوص منذ أكثر من أسبوع، إلا أن عدم تحديد موعد لهم دفعهم إلى اتخاذ خطوات احتجاجاً على إهمال مستقبلهم ومصيرهم المعلّق وانتظارهم القلق.

وقد وزّعت دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي للمتقدّمين لتنفيذ اعتصام صبح الجمعة في 15 آذار 2019 الساعة 11 أمام وزارة الداخلية في الصنائع ـ بيروت، لكن المعلومات اشارت إلى أن هناك تردّداً بالمشاركة وهناك دعوات للتريّث، والاكتفاء بالتجمع وتشكيل وفد للقاء وزيرة الداخلية ريا الحسن.

كذلك وجّهت دعوة للتجمّع أما مقر رئاسة مجلس النواب في عين التينة من قبل المتقدّمين إلى دورة خفراء الجمارك في العام 2014 التي لم تصدر نتائجها حتى اليوم.

 

ـ لماذا التأخير في إصدار نتائج قوى الأمن؟

 

ـ متى تصدر نتائج التطوع في قوى الأمن الداخلي؟

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.