عودة العسكريين المتقاعدين إلى الشارع يسخّن المواجهة

قّرر العسكريون المتقاعدون استئناف حراكهم والعودة إلى الشارع لمواجهة إجراءات الحكومة، اعتباراً من يوم الأربعاء في 9 تشرين الأول.

وأعلن العسكريون المتقاعدون أن باكورة تحركهم سيكون في اعتصام أمام مبنى TVA كخطوة أولى لتحركات اعتراضية أوسع على المستوى الوطني.

ومع انضمام العسكريين المتقاعدين إلى الاحتجاجات في الشارع، فإنه من المرجح أن يقودوا الحراك الشعبي نظراً لتنظيمهم ونجاحهم في تحركاتهم السابقة بتوجيه ضربات مؤلمة للسلطة السياسية، وبالتالي ينذر ذلك بأن المواجهة في الشارع ستبدأ باتخاذ منحى مختلفًا عما كان عليه طيلة الأسابيع السابقة.

وجاء في بيان العسكريين المتقاعدين:

أمام ما تشهده البلاد، من أزمات اقتصاديَّة واجتماعيَّة جسام، بسبب استمرار سلطة تقاسم النفوذ والمحاصصة، بسياسات الهدر وحماية الفساد، المدمِّرة لقدرات الشعب اللبناني، واستهدافها للطبقات الفقيرة منه، وللعسكريِّين والمتقاعدين بصورة خاصة، بمخطَّطاتها الكيديَّة، ضيقة الأفق واللامسؤولة، اجتمع ممثلو المحافظات والأقضية في حراك العسكريّين المتقاعدين (هيئة التنسيق) وقرَّروا ما يلي:

أولاً: دعوة كافة العسكريِّين المتقاعدين والقوى المدنيَّة الصديقة إلى اعتصام أمام مبنى ال TVA يوم الأربعاء 9 / 10/ 2019 الساعة السادسة صباحاً، رفضاً لسياسة الحكومة الجائرة، التي تسببت بأزمة معيشيَّة خانقة للمواطنين، وتحذيراً من تأخر وزير المالية بتوقيع ودفع مستحقات نهاية الخدمة للمسرَّحين الجدد، والمساعدات المدرسيَّة، وعدم دفع المساعدات المرضيَّة وعدم تحسين الطبابة العسكريَّة رغم حسم 1.5بالمئة من رواتب العسكريِّين بهذه الذرائع.

ثانياً: اعتبار هذا الاعتصام أعلاه خطوة أولى لتحركات اعتراضية أوسع على المستوى الوطني، وتشكيل لجنة متابعة لتوحيد الجهود مع القوى المدنيَّة الفاعلة والمعترضة على الساحة اللبنانيَّة، والتنسيق معها لمواجهة تعنت أحزاب سلطة القهر والاستبداد، وعدم تراجعها عن تقاسم خيرات البلاد ومغانم الفساد.

ثالثاً: الدعوة للمشاركة الكثيفة في إحياء ذكرى 13 تشرين، وذلك نهار السبت الواقع في 12/ 10/ 2019 في القدَّاس على نيَّة شهداء الجيش اللبناني في كنيسة الصعود الضبية الساعة السادسة مساءً.

ختاماً ينبه حراك العسكريِّين جميع المتقاعدين والمواطنين، من مغبَّة عدم التضامن والالتزام أمام مخططات السلطة الجائرة، ويدعوهم إلى أوسع مشاركة ممكنة قي 9/ 10/ 2019 لوقف النزف ورفع الظلم عن عائلات الشهداء والمعوقين والمتقاعدين وجميع المواطنين.

بيروت في 5/ 10/ 2019
حراك العسكريِّين المتقاعدين

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.