قائد الجيش: لدرء الأخطار بالتعاون بين اللبنانيين

أكد قائد الجيش العماد جوزف عون أن "التحديات الداخلية والإقليميّة تتطلّب منّا جميعاً التعاون الوثيق، والاستجابة السريعة، لدرء الأخطار المحدقة بنا، سواء من مخططات العدوّ الإسرائيليّ، الطامع بأرضنا ومياهنا وثرواتنا، أو من مخططات الإرهاب".

وكام قائد الجيش يتحدّث في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش- الريحانية خلال حفل أقيم برعايته لتخريج طلاب الماستر في الدراسات الاستراتيجية، وفقاً لبرنامج مشترك بين المركز المذكور وكلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في الجامعة اللبنانية، وذلك بحضور كل من رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب ممثلاً وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، ورئيس الأركان اللواء الركن حاتم ملّاك، وعمداء من كليات الجامعة وأساتذتها، إلى جانب عدد من كبار الضباط والشخصيات العلمية والأكاديمية.
استُهلّ الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، ثم ألقى مدير المركز العميد الركن فادي أبي فراج، وعميد كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية الدكتور كميل حبيب، كلمتين شدّدا فيهما على أهمية التعاون بين الجانبين لجهة تبادل المعارف والخبرات، وإتاحة الفرصة أمام الضباط للتخصص في مجال الدراسات الاستراتيجية.
تلا ذلك كلمة رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، الذي أكّد أن الجامعة اللبنانية في تعاون دائم مع الجيش اللبناني وقائده الذي يولي العلم والمعرفة كلّ اهتمام، ويسعى إلى بناء جيش من المتعلّمين، يكون عسكريّاً بامتياز وعلميّاً بامتياز.
ثمّ ألقى قائد الجيش كلمة، أكّد فيها أنّ الدفاع عن الوطن أمانة تشرَّف الجيش بحملها، في ظلّ تحديات داخلية وإقليميّة تتطلّب منّا جميعاً التعاون الوثيق، والاستجابة السريعة، لدرء الأخطار المحدقة بنا، سواء من مخططات العدوّ الإسرائيليّ، الطامع بأرضنا ومياهنا وثرواتنا، أو من مخططات الإرهاب، لافتاً إلى أنّ برنامج الدراسات الاستراتيجية يمنح المتخرّجين رصيداً وازناً من العلوم الاستراتيجية، يُقبلون به على مرحلة واعدة من العمل الجادّ والبذل والعطاء، مسخّرين معارفهم لخدمة لبنان. ثم توجه العماد عون بالتهنئة إلى المتخرجين، والشكر إلى الجامعة اللبنانية، منوّهاً بجهود مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية.
واختُتم الحفل بتسليم الشهادات للمتخرجين، وتقديم درع تذكاري إلى رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.