هل راشيل كرم وقحة؟

فرضت الزميلة في قناة "الجديد" راشيل كرم مبدأ المساواة بين اللبنانيين، بحيث لا يكون هناك "ناس بسمنة وناس بزيت".

فقد اعترضت كرم اعترضت على توسّط عناصر الأمن لتسهيل مرور قاضية تبيّن أنّها زوجة النائب أيوب حميّد، في مطار بيروت، فيما باقي المواطنين يقفون في صفّ طويل، فأجابها الضابط بأنّ جواز سفرها ديبلوماسي، إلا أنّ كرم أصرّت على أنّ ذلك لا يخوِّلها التجاوز. عندها، ردّت القاضية بأنّها زوجة النائب أيوب حميّد، لكنّ كرم أجابتها "ولو كنت زوجة رئيس الجمهورية لا يحقّ لك المرور بالطريقة". فأضافت زوجة حميّد أنّها قاضية أيضاً، فأجابتها كرم: "إنّك تقبضين راتبك منّا نحن المواطنين، وعليك احترامنا"، فتدخّل رجال الأمن العام للتهدئة، لكن المشادة استمرّت. عندها أُدخلت القاضية إلى أحد المكاتب، وطُلب من راشيل المغادرة، فدخلت لتسلّم على القاضية مودّعة: "بالنهاية مرقت قبلك".

فهل ما فعلته راشيل وقاحة.. أم هو صراحة وجرأة وفصاحة؟

لو تجرّأ كل اللبنانيين، كما فعلت راشيل، فإن النظام سيعم والقانون سيطبّق على الجميع.

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.