ميقاتي يقطع الطريق على الحريري: متمسّك بالمقعد الماروني

قطع الرئيس نجيب ميقاتي على رئيس الحكومة سعد الحريري، الطريق أمام أي محاولة لمقايضة المقعد النيابي في طرابلس في أي صفقة بين "تيار المستقبل" وبين "التيار الوطني الحر".

وفي حين كانت المفاوضات قائمة بين "المستقبل" و"التيار" قد أفضت إلى مقايضة تقضي بنقل المقعد الإنجيلي في بيروت من الدائرة الثانية إلى الدائرة الأولى، والتي تعني بالتالي أن "المستقبل" قد تنازل عن مقعد نيابي له في بيروت، وكان قد بوشر النقاش بنقل المقعد الماروني في طرابلس، ما أوحى باستعداد "تيار المستقبل" للبحث في هذه النقطة، جاء الردّ الحازم من الرئيس ميقاتي فوضع خطّاً أحمر حول هذا النقاش، وبدا أنه مستعد للذهاب حتى النهاية في مواجهة أي محاولة لنقل المقعد الماروني من طرابلس.

وتعمّد ميقاتي أن يعلن موقفه من عين التينة بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري، حيث أشار إلى أنه تناول مع رئيس المجلس في قانون الانتخابات، مشدداً على أن وجهات النظر متوافقة معه "على التمسك الأكيد بالمقعد الماروني في مدينة طرابلس، مدينة العيش المشترك والتي تستوعب كل الناس". أضاف "كفانا تقوقعا ومحاولة جذب كل واحد منا الحبل لجهته. علينا ان نطبق جميعا الآية الكريمة "اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا"، وان نكون معا من دون اي تفرقة، وطرابلس حاضنة للجميع. وانا متمسك بهذا المقعد في طرابلس وكل ابناء طرابلس ايضا، والرئيس بري من هذا الرأي، وهذا هو سبب الزيارة، وقد توافقنا على هذه المسألة".
سئل: هل المشاورات تسير بإيجابية؟
اجاب: "قولوا ان شاءالله".

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.