متى ينتهي العام الدراسي؟ وما هي الضوابط التي حددتها وزارة التربية لترفيع التلامذة؟

أصدر المدير العام للتربية فادي يرق القرار رقم 16 المتعلق بإنهاء العام الدراسي 2019/2020 في الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة والمدارس المعتمدة لدوام بعد الظهر، وتحديد ضوابط ترفيع التلامذة وتاريخ توقف أعمال التعلم عن بعد.

ووفق المادة الأولى من القرار، تتوقف أعمال التعلم عن بعد نهاية دوام يوم السبت الواقع فيه 13/6/2020 في جميع مراحل التعليم في الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة والمدارس المعتمدة لدوام بعد الظهر، للعام الدراسي 2019/2020.

ووفق المادة الثانية، يحدد يوم الخميس الواقع فيه 25/6/2020 تاريخاً لإنهاء العام الدراسي في الثانويات والمدارس الخاصة والرسمية.

هذا ويرفع التلامذة في الصفوف الدراسية لمراحل التعليم العام ما قبل الجامعي للعام الدراسي 2019/2020، باستثناء صفوف الشهادات الرسمية المتوسطة والثانوية العامة بفروعها الأربعة، إلى الصفوف الأعلى لكل منهم، ويعطى التلميذ إفادة بذلك وفق أنموذج موحد يصدر عن المديرية العامة للتربية، شرط توفر الضوابط التالية:

– أن يكون التلميذ منتسباً إلى الصف المحدد واسمه وارد على اللوائح المدرسية وفق الأصول.

– أن يكون تسلسل السنوات الدراسية للتلميذ منتظماً.

– أن يكون وضعه الدراسي مبرراً.

– أن لا تتعدى نسبة فترة غياب التلميذ غير المبررة الـ20% من مجمل أيام التدريس الفعلية في المدرسة منذ بدء العام الدراسي ولغاية تاريخ 28/2/2020 ضمناً (تاريخ الإقفال القسري بسبب انتشار فيروس كورونا)، وأن لا يكون من التلامذة الذين سبق لإدارة المدرسة الإبلاغ عن انقطاعهم عن الحضور قبل هذا التاريخ.

ووفق المادة الرابعة من التعميم، تحدد دقائق انتقال التلامذة في صفوف الشهادات الرسمية المتوسطة والثانوية العامة بفروعها الأربعة للعام 2020 إلى المرحلة الأعلى بعد صدور النصوص القانونية بهذا الشأن لاحقاً.

ووفق المادة الخامسة، تخصص في بداية العام الدراسي 2020/2021 ستة أسابيع لتعويض الكفايات والمعارف التي منعت الظروف من إكمالها للعام المنصرم، على أن تصدر عن المديرية العامة للتربية آلية تطبيقية بخصوص ذلك.

كما وتصدر لاحقاً عن المدير العام للتربية، المذكرات المتعلقة بالدوام الإداري في خلال الصيف وأعمال تسجيل التلامذة والسنة المالية في الثانويات والمدارس الرسمية.

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.