التوقيت الصيفي الليلة… "لتقديم السنة لا الساعة"!

منتصف هذه الليلة، يبدأ العمل بالتوقيت الصيفي في لبنان، عبر تقديم الساعة ساعة واحدة. لكن هناك من يتمنى تقديم السنة برمتها، لا الساعة…
يمكن وصف العام 2020، بعام الـ "شؤم" على البشرية. فمن حرائق أستراليا، إلى إعلان الرئيس الأميركي لـ"صفقة القرن"، إلى اشتداد الحرب في سوريا، واغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، والتخوف من حرب إقليمية، وصولاً إلى وباء كورونا… بات الناس يتمنون لو يتخطون هذا العام، بأقل "كوارث" ممكنة!
"ثقيل" هو الوقت الذي يمضي، ويمضي بفتكه للناس فيروس كورونا. أما اللبنانيون عند تقديمهم للساعة ساعة عند منتصف الليلة، فلا شيء يتمنونه بقدر زوال كابوس الوباء، عندما يعودون ليرجعوا الساعة ساعة!

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.