الدولار يهبط بعد اقتراح ترامب تأجيل الانتخابات الأميركية… وهذا ما يتخوف منه الأميركيون!

طرح الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية الأميركية، والمزمع إجراؤها في تشرين الثاني المقبل، بحجة انتشار فيروس كورونا، وسط تخوف وتوجس من قبل الأميركيين من خلفيات هذا القرار.

ويأتي حديث ترامب عن إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية، في وقت تكشف فيه استطلاعات الرأي عن تراجع حظوظه بالفوز، أمام منافسه مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن.

واقترح ترامب في تغريدة له على تويتر، "تأجيل الانتخابات إلى أن يتمكن الناس من التصويت بشكل مناسب وبسلام وأمان".

وأضاف "بالتصويت العام عبر البريد (وليس التصويت الغيابي وهو أمر جيد)، ستكون 2020 الانتخابات الأقل دقة والأكثر تزويراً في التاريخ. ستشكل إحراجاً كبيراً للولايات المتحدة".

ويتهم ترامب استطلاعات الرأي التي تتحدث عن تراجع حظوظه بالفوز بولاية ثانية للبيت الأبيض بـ"التزييف"، مشيراً إلى ما كان يكتبه الإعلام عن منافسته الديمقراطية السابقة، هيلاري كلينتون، التي منيت بالهزيمة في انتخابات 2016، فيما كانت استطلاعات الرأي ترجح فوزها.

وتحدث ترامب عن تزوير محتمل للانتخابات، بينما رفض في وقت سابق أن يؤكد ما إذا كان سيقبل بنتائج الانتخابات، في حال لم تؤد إلى فوزه مجدداً.

وبعد حديث الرئيس الأميركي عن إمكانية تأجيل الانتخابات الأميركية، كثرت التأويلات حول النية لحقيقية من هذا التأجيل، فيما اعتبر كثيرون أن كورونا ليست سوى حجة، لأن ترامب يخشى من تراجع رصيده الشعبي، وسط الانكماش الاقتصادي الأميركي وارتفاع نسبة البطالة، جراء جائحة كورونا، لهذا، فهو يحاول تأجيل الاستحقاق الرئاسي، ريثما تصبح الظروف لصالحه.

ويرى بعض المحللين أن ترامب يسعى لتحقيق "إنجاز" يعيد له شعبيته، فهو ينتظر طي صفحة الجائحة، علّ الناخبين ينسون الأزمات التي سببها انتشار الفيروس. فيما يتخوف البعض الآخر من تصرفات ترامب، وطرحه الـ"غريب"، والمتمثل بتأجيل الانتخابات، ويخشون من أن يتوِّج الرجل عهده، بقرار "مجنون"، قد "يهدد الديموقراطية الأميركية".

هذا وشهدت البورصة الأمريكية انهياراً بعد تصريحات ترامب، وتراجع الدولار بعد انتعاشه في وقت سابق من اليوم، فيما علّلت المتحدثة باسم حملة ترامب طرحه بأن الرئيس "طرح سؤالاً فقط" حول تأجيل الانتخابات.

من جهة ثانية، لا يتعلق الأمر بالرئيس الأميركي وحده في مسألة تأجيل الانتخابات، إذ أنه لا بد للكونغرس الأميركي من السير بهذا الطرح ليصبح قانونياً، وهذا ما يطمئن المتوجسين من نية ترامب بتأجيل الاستحقاق الرئاسي.

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.