هيفا وهبي…

كشفت الفنانة اللبنانية هيفا وهبي، خلال مداخلة تلفزيونية يوم أمس السبت، أنّ خلافها مع مدير أعمالها السابق محمد وزيري هو خلاف مالي بحت، وأنّ قصة زواجها منه مختلقة، وقد أثبتت محكمة الأسرة زيف ادعاءاته.

وقالت هيفا إنها "تطالب بحقها بقوة القانون المصري، لأنها تعرضت لقضية نصب كبيرة"، مشيرة إلى أنها قدمت كل الأوراق الرسمية التي بحوزتها للمحكمة.

واتهمت هيفا وزيري بسرقة مبلغ 4 ملايين دولار من حسابها، بموجب توكيل حررته له عندما كان يتولى إدارة أعمالها. وأوضحت: "من ضمن الأشياء التي سرقت مني، فيللا بأحد الكومباوندات في مصر، قام هذا الشخص (محمد وزيري) باقتحامها بالقوة وكسر الباب، رغم أن مقتنياتي ومقتنيات أختي داخل الفيلا".

وأضافت: "هذه الفيلا أنا التي دفعت ثمنها، وللأسف لم أستطع المجيء إلى مصر بسبب الحجر الصحي وحظر الطيران، لذا من خلال المحامي الخاص بي، قررنا أن نثبت بأن الباب تعرّض للكسر، وأنّ هناك أشخاصاً دخلوا بالقوة ومكثوا في المنزل".

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.