طهران تدعو أميركا إلى الكف عن تعنيف الشعب الأميركي .. وبكين: عنصرية واشنطن مرض مزمن

دعت وزارة الخارجية الإيرانية واشنطن إلى "وقف العنف" ضد شعبها إثر التظاهرات التي عمّت مختلف أنحاء الولايات المتحدة احتجاجًا على وفاة المواطن الأسود جورج فلويد أثناء توقيفه. 

وقال المتحدث باسم الوزارة عباس موسوي خلال مؤتمر صحافي في طهران متوجها الى الشعب الأميركي" "لقد سمع العالم صوت مظلوميتكم، ويقف الى جانبكم". وأضاف مخاطبا المسؤولين الأميركيين والشرطة: "أوقفوا العنف ضد شعبكم، ودعوهم يتنفسون". 

وأضاف موسوي باللغة الإنكليزية: "نأسف بشدة أن نرى الشعب الأميركي، الذي يلتمس سلمياً الاحترام ووقف العنف، يقمع بصورة عشوائية ويقابل بأقصى أشكال العنف". 

وقد حظيت التظاهرات العنيفة في الولايات المتحدة بتغطية إعلامية واسعة في الإعلام الإيراني، خصوصاً في التلفزيون الحكومي، الذي بثّ برنامجاً اتهمت فيه الولايات المتحدة بالعنصرية المؤسسية. 

 

أما الصين فقالت إن العنصرية "مرض مزمن في المجتمع الأميركي" في وقت امتدت الاحتجاجات إلى مختلف أنحاء الولايات المتحدة في أعقاب وفاة رجل أسود غير مسلح على أيدي الشرطة. 

واعتبرت أن الاضطرابات تظهر "خطورة مشكلتي العنصرية وعنف الشرطة في الولايات المتحدة" بحسب تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية تجاو ليجيان في مؤتمر صحافي روتيني في بكين. 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.