ببغاء يدلي بـ"إفادته" في قضية قتل!

لم تكن إليزابيث توليدو تعلم عندما اقتنت ببغاءها، أنه سيكون يوماً شاهداً في المحكمة على قضية قتلها، كما لم يعلم الببغاء بدوره أنه سيردد الكلمات الأخيرة لصاحبته، وستكون هذه الكلمات هي آخر دليل على جريمة قتل إليزابيث…

فقد اتخذت محكمة بوينس آيرس في الأرجنتين مؤخراً، قراراً "باستجواب" الببغاء الذي استمع إلى آخر كلمات صاحبته القتيلة، وظلّ يردد تلك الكلمات.

وقالت صحيفة "Daily Mail" إن الأرجنتينية، إليزابيث توليدو، البالغة من العمر 46 عاماً أجّرت غرفة في شقتها لـ3 رجال اغتصبوها وقتلوها عام 2018.

واشتبهت الشرطة بأن ميغل ساتورينيو، البالغ من العمر 51 عاماً وهورخي راوول الفارز، البالغ من العمر 62 عاماً هما اللذان ارتكبا تلك الجريمة. أما الرجل الثالث، فتمكن من رفع الشبهة عنه بعد إثبات غيابه عن مكان ارتكاب الجريمة يومها.

وبعد أن دخلت الجارة الشقة اكتشفت جثة إليزابيث العارية مرمية على الفراش، وكان قفص الببغاء بجانبها، وكانت على جسدها كدمات عديدة.

وسمع أحد رجال الشرطة الببغاء يردد بعد وفاة صاحبته جملة "لا أرجوك… دعني أرحل"، فيما أكدت جارة الضحية أن الببغاء يكرر باستمرار عبارة واحدة، هي "لماذا ضربتني".

ويعتبر رجال الشرطة أن عينات الحمض النووي المكتشفة على جثة المرأة ستساعدهم في إثبات تورط الرجلين في الاغتصاب والقتل الوحشي.

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.