بالفيديو: جنازة حزينة للفيل الصغير!

تركت مشاهد "جنازة" فيل صغير مشاعر أسى وحزن كبيرين لكل من شاهدها.

والفيديو الذي نشره مسؤول في هيئة حكومية هندية للعناية بالحياة الطبيعية، جرى التقاطه من داخل إحدى الغابات في الهند، وعلّق بالقول: "لن تتركك هذه المشاهد غير مبال. مراسم الجنازة التي تحمل فيها الفيلة صغيرها النافق. العائلة لا تريد أن تتصالح مع الحدث".

وفي البداية، تظهر أنثى الفيل وهي تحمل جثة الصغير بخرطومها، ثم تتقدم لمسافة على الطريق، وتطرحه أرضا، لكنها ظلت واقفة أمامه، كما لو أنها تتأمله بحزن شديد. وبعد لحظات انضمت فيلة أخرى إلى الأم المكلومة، فبات المشهد شبيها بجنازة حاشدة، ثم جرى حمل الفيل النافق مجددا، وتقدمت الحيوانات صوب الغابة، بينما توقفت السيارات على الطريق احتراماً لجنازة الفيل.

ويقول خبراء إن الفيلة التي تصل أعمارها في بعض الأحيان إلى 70 عاما، تمتاز بعاطفة قوية تجاه أقاربها، لا سيما حين تألف بعضها البعض لمدة طويلة.

ومن المعروف عن الفيلة أنها تتشبث ببقايا أمواتها، وتقوم في بعض الأحيان بزيارة رفات من رحلوا حتى تنبش فيه، كما لو أنها تحيي ذكرى المفقودين.

ولا تقتصر هذه العواطف على الفيلة، إذ ثمة حيوانات أخرى تقوم بالشيء نفسه، فعلى سبيل المثال، تستمر أنثى الحوت القاتل "الأوركا" في حمل صغيرها لعدة أيام، أو ربما لأسابيع، في حال موته، ولا تتخلى عنه إلا بعد فترة حزن طويلة.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.