العسل مفيد إلا إذا…!

لا يتوقّف البحث في فوائد العسل التي لا تعدّ…

في تقريرلصحيفة "لو فيغارو" الفرنسية قالت إنه يمكن معالجة الالتهاب في الحلق بملعقة من العسل، فهو مضاد للالتهابات ومضاد للجراثيم ومطهر وبلسم للجروح ومنشط.

لكن الصحيفة نبّهت من سلوك يعتمده الناس ويعطّل قوة العسل ومفاعيله، وذلك عبر إضافة العسل إلى الشاي أو المشروبات الساخنة، لأن الحرارة تكسر عناصره الفعالة.

وبحسب الصحيفة، فإن مفعول العسل كمضاد للبكتيريا ومطهر ينتج من تضافر عوامل عدة، بدءا من الحموضة، حيث إن انخفاض درجة الحموضة لديه يمنع البكتيريا من التكاثر، كما أن محتواه العالي من السكر (80%) ومحتواه المنخفض من الماء (15 إلى 18%) يساعدان على امتصاص جزيئات الماء الحيوية للبكتيريا لتدميرها بشكل أفضل.

كما أننا نجد أيضا في العسل أنزيمات الدفاع التي تنتقل عن طريق النحل مثل أوكسيداز الغلوكوز الذي ينتج بيروكسيد الهيدروجين المطهر الشهير المستخدم لشفاء القروح الصغيرة، وفقاً لتقرير الصحيفة.

غير أن تقريب العسل من الغلاية -كما تقول الصحيفة- يدمر هذا العالم المصغر ويعطل سلاسة عمله، لأن “العسل حساس للغاية للأكسدة والحرارة”، فكلما ارتفعت درجة الحرارة تدهورت الأنزيمات.

من جهته، أكّد الطبيب ومربي نحل ورئيس الجمعية الفرنسية للعلاج ألبرت بيكر أنه "فوق 42 درجة مئوية يتم تدمير كل النشاطات الحيوية تماما كما يحدث بالنسبة للجسم البشري".

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.