هذا هو سرّ أسطورة "666"

بقيت أسطورة الرقم "666" سائدة لفترة طويلة بأنها ترمز إلى الشيطان في الغرب، حتى أن أفلاماً سينمائية اعتمدت هذه الأسطورة كأسا في بعض الأفلام.

لكن العلماء اكتشفوا أخيراً أصل هذا الاعتقاد وأسقطوا الأسطورة. فقد كشف العلماء أن لغز ما يسمى "الرقم الشيطاني" 666. ووفقا للخبير براندي هاران، فإن الكتاب المقدس احتوى لغزاً غير عادي كتب من قبل الرومان القدماء.

الرقم 666 مذكور في العهد الجديد في الفصل 13 من سفر الرؤيا، ووفقا للنص، فإن هذا العدد يدل على عدد الوحوش، ولكن براندي هاران متأكد من أن هذا العدد ليس له خصائص رياضية أو عناصر غامضة.

في البداية، تمت كتابة هذا النص باللغة اليونانية القديمة، حيث كانت الأرقام عبارة عن أحرف. وكانت الأرقام 1، 2 و3 هم ألفا وبيتا وغاما، بينما كانت الأعداد الأكبر، مثل 100 أو 1000 تكتب عن طريق دمج بعض الحروف معا.

ويشار إلى أن الكلمة "reckon" التي تم ذكرها في الفصل 13، تأتي من الكلمة اليونانية "حساب"، وبعبارة أخرى يُطلب من القارئ في النص أن يحدد بشكل مستقل رمز الوحش.

قام العلماء بتحليل العهد الجديد وتوصلوا إلى استنتاج مفاده أنه يتحدث عن القيصر نيرون، الذي كان يعتبر في يوم من الأيام إمبراطورا شريرا لا يرحم.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.