قاتل سوزان تميم يستعيد حريّته بعفو رئاسي

أسدل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الستارة على واحدة من أشهر قضايا الفن والسياسة في القرن الحالي، من خلال إصداره لعفو رئاسي عن رجل الأعمال المصري هشام طلعت، المحرّض الرئيسي على قتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم.

وقد خرج طلعت مساء الجمعة من السجن، بعد قضائه ثلثي مدة العقوبة المحكوم بها، وعُلّل قرار الإفراج عنه بعفو رئاسي بحسن السير والسلوك داخل السجن.

وفي التفاصيل، أدرج الرئيس المصري اسم طلعت بين 500 اسم شملهم العفو الرئاسي بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر، علماً بأنّ طلعت حاول على مدار السنوات السبع الفائتة الاستحصال على عفو رئاسي بذريعة أنّ وضعه الصحي لا يسمح له بالبقاء في السجن، وجميع طلباته السابقة رُفضت.

ينتمي هشام طلعت، المولود في الاسكندرية، إلى عائلة صاحبة تاريخ طويل في السياسة والاقتصاد، وهو نفسه شغل مناصب قيادية في "الحزب الوطني" المنحل، وقد أثبتت التحقيقات في قضيته قيامه بدفع مبلغ مليوني دولار لضابط أمن الدولة لسابق محسن السكري من أجل قتل الفنانة سوزان تميم، بعد قطعها لعلاقته به ومغادرتها مصر متوجّهة نحو دبي للتخلّص من مضايقاته.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.