البابا فرنسيس: الجنس مفتاح إلى الجنّة

اعتبر البابا فرنسيس أن الحب والجنس والجاذبية الجنسية بين الزوجين هي هدية من الرب، واعتبر البابا أن الجنس هو المفتاح الأساس إلى الجنة.

قال البابا فرانسيس إن الجنس هو هدية "عظيمة" من الله، وليست من المحرمات، ويجب أن نعيش كمحبة عاطفية مدى الحياة بين الرجل والمرأة.

وقال البابا فرنسيس في الفاتيكان: "الحب لدى الزوجين لا يعرف المحظور، وبالتالي يجب أن تكون العلاقة مفتوحة وصريحة إلى أبعد الحدود، لأن ذلك سيقرب الرجل والمرأة أكثر ويجعلهما كتلة واحدة".
وحث فرانسيس مجموعة الشباب الكاثوليك من أبرشية غرونوبل الفرنسية لحماية حياتهم الجنسية من المواد الإباحية وغيرها من الإغراءات التي تفصل الجنس عن الحب.

وتابع: "الجنس هدية من الرب وهدفها الأساسي منح الحياة من خلال الولادة، وهذا الأمر سيساهم باستمرار الحياة الأبدية وتطورها".

وأشار البابا أن الكتاب المقدس ذكر هذا الأمر من خلال اعتبار الزوج والزوجة متكاملين ولبعضهما بعضا. أما عن الأفلام الإباحية فاعتبرها ليست مرتبطة بالجنس الحقيقي بل دليل على انحلال الحب والجنس.

وشدّد على أن الكنيسة تحظر ممارسة الجنس قبل الزواج، ويحب الجماع للزوج والزوجة. وأن الكنيسة تعارض أيضا التحكم في الولادة الاصطناعية.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.