القهوة.. تمنع السكّري؟!

بالرغم من النقاش الدائم حول فوائد القهوة وأضرارها، فإن دراسة دنماركية حديثة خلصت الى أن شرب القهوة يشكل عامل وقاية من الإصابة بداء السكري.

وأشارت الدراسة الى أن وجود فائدة في استهلاك القهوة، ورجحت أن يكون مشروب البن عامل وقاية من الإصابة بداء السكري.

وبحسب الدراسة، فإن مادة  "الكافيستول" الموجودة في القهوة تساعد على الوقاية من السكري "النوع الثاني" كما تساعد الخلايا على الاشتغال بشكل أفضل، وتحسن مستوى الأنسولين في الجسم.

واعتمدت الدراسة على تجارب مخبرية، وأخذت عينة من 47 فأرا وقسمتها إلى مجموعتين، ووجدت في نهاية المطاف، أن الفئران التي جرى تزويدها بمادة الكافيستول كان مستوى الغليكوز أقل في دمها بعد مضي عدة أسابيع.

وتأتي هذه الدراسة لتؤكّد دراسة سابقة أجرتها جامعة جونز هوبكنز بلومبيرغ الأميركية التي كانت توصّلت إلى نتائج أن القهوة تقلل أيضاً من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. كما توصّلت تلك الدراسة إلى أن القهوة تمنع تراكم الكالسيوم في الشرايين وتساهم في الحد من الإصابة بالنوبات القلبية، إذ إن تراكم الكالسيوم في الشرايين علامة على الإصابة بأمراض وتصلب الشرايين ومؤشر خطر للإصابة بأمراض القلب.
كما أن تقرير اللجنة الاستشارية للمبادئ التوجيهية الغذائية في الولايات المتحدة الأميركية قد قد أكد أن المخاطر الصحية المرتبطة بشرب القهوة بكثرة تكاد تكون معدومة، حيث إن تناول ما لا يزيد عن خمسة أكواب من القهوة كل يوم يرتبط بعدة فوائد صحية.
ويقول الباحث من قسم علم الأوبئة والطب ايليسيو غولار، إن استهلاك 3 إلى 55 كوبًا من القهوة يومياً يقلل من تراكم الكالسيوم في الشرايين، ولا سيما أن تراكم هذه المادة هو مؤشر مبكر عن الإصابة بتصلب الشرايين وخطر الإصابة بأمراض القلب.
وأشار غولار إلى أن القهوة تقلل أيضاً من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، الذي يعتبر أحد عوامل الإصابة بتصلب الشرايين.
من جهته، قال الدكتور غريغ فونارو، أستاذ أمراض القلب فى جامعة كاليفورنيا، إن القهوة تساهم في الحد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.