لا تُشارك هذه المعلومات على مواقع التواصل

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، حيث نقوم بمشاركة كمّ هائل من المحتوى بشكل يومي عليها كالصور والفيديوهات والآراء الشخصية والأفكار وغيرها، إلا أن هناك العديد من المعلومات الحسّاسة التي يجب أن لا تُشاركها على هذه الشبكات.

إليكم أهم ثلاثة أنواع من المعلومات التي ينبغي عدم مشاركتها على الإنترنت أو الشبكات الاجتماعية.

المعلومات الشخصية الحسّاسة:

تفرض بعض وسائل التواصل الاجتماعي على المستخدمين مُشاركة بعض المعلومات الشخصية على الشبكات الاجتماعية وذلك لإضفاء المصداقية على حسابه، مثل الاسم الحقيقي وغيرها من المعلومات.

لكن هذا لا يعني أن تُشارك مثلاً صورة عن بطاقة الهوية أو عن جواز السفر الخاصّ بك على هذه الشبكات أو على الإنترنت لأي سبب كان.

مع ذلك، إن كنت تمتلك سبباً مشروعاً لمُشاركة صورة عن أي مستند شخصي مهمّ، فيجب أن تقوم بتنقيحه وإزالة جميع المعلومات السرية منه.

ويجب الامتناع بشكل قاطع عن مشاركة أي معلومات مُرتبطة بالحساب المصرفي على الإنترنت أو تفاصيل البطاقات الائتمانية.

تكمن خطورة هذا الأمر أن مواقع التواصل الاجتماعي تُشارك معلومات المستخدمين الشخصية مع الشركات الموثوقة وذلك لتوزيع الإعلانات على المستخدمين بحسب اهتمامات كل منهم، تُحافظ هذه الشركات على معلوماتك، لكن إذا تعرّضت مواقعها للاختراق فهذا يعني أن معلوماتك أصبحت مكشوفة للمخترقين.

معلومات العمل:

يجب ألا ينسى المستخدم أنه ليس الوحيد على مواقع التواصل، ومُشاركته لمعلومات عن عمله قد تنعكس عليه سلباً، كالتذمّر أو الشكوى من بعض المواقف والخلافات التي قد تصل إلى الزملاء أو حتى أصحاب العمل ما يُؤثّر على صورتك المهنية أمام أصحاب الأعمال كشخص لا يتحلّى بالاحترافية اللازمة.

كذلك هناك الكثير من المعلومات الحسّاسة بخصوص العمل يجب أن تبقى داخل الشركة التي تعمل بها، مثل المنتجات أو المشاريع المُستقبلة التي يتمّ العمل عليها، حيث يجب عدم الحديث عنها في العلن، كي لا تصل إلى المُنافسين الذين قد يستغلّون هذه المعلومات لصالحهم.

(شارك هذا المقال)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.