وكان من المقرر أن يتم تطبيق القانون مطلع العام المقبل، لكن القرار تم شطبه تماما، بعد محادثات بين حزب الحرية اليميني، وحزب الشعب المحافظ.