أضرار الانترنت.. كالوجبات السريعة!

دعت مفوضية شؤون الأطفال في إنجلترا الآباء إلى منع أطفالهم من الإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت، وذلك بنفس الأسلوب الذي ينبغي أن يتبعوه مع تناول الأطفال لـ "الوجبات السريعة".

ونقلت صحيفة "ذا أوبزرفر" البريطانية عن المفوضة آن لونغفيلد انتقادها للطرق التي تستخدمها وسائل التواصل لجذب الأطفال لقضاء المزيد من الوقت على صفحاتها، داعية الآباء إلى الحرص على حماية أطفالهم من الإفراط في استخدام الإنترنت خلال العطلة الصيفية.

وقالت لونغفيلد إنه أمر يتحدث عنه كل ولي أمر، خاصة في العطلة الصيفية، وهو أن الأطفال مهددون بخطر أن يعتبروا وسائل التواصل بمثابة حلوى، والوقت الذي يمضونه في استخدام الإنترنت بمثابة الوجبات السريعة.

وأضافت "كآباء، لا يريد أي منا أن يتناول أطفالنا الوجبات السريعة طوال الوقت، وبالمثل يجب ألا نريد لأطفالنا أن يفعلوا الأمر نفسه في ما يتعلق بفترة استخدام الإنترنت".

وأوضحت لونغفيلد أنه "حينما تجعلنا الهواتف ووسائل التواصل والألعاب نشعر بالقلق والضغط وعدم القدرة على التحكم، فإن ذلك يعني أننا لم نحقق التوازن المطلوب".

يذكر أن هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية (أوفكوم) كشفت العام الماضي بأن الإنترنت احتل مكان التلفزيون، كوسيلة التسلية الإعلامية الأكثر شيوعا لدى الأطفال في بريطانيا.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.