الدولار "يحلّق"… ويستمر في"التحليق"!

لسنوات ظل حاكم مصرف لبنان يطمئن اللبنانيين بأن "الليرة بخير"، وظل يحافظ على "صحة" الليرة، من خلال هندسات مالية أبقت عليها "بخير"، حتى وقع ما لم يكن في حسبان اللبنانيين، فسقط الشعار المصرفي الشهير، ولم تعد الليرة بخير!

أما الدولار، فيكاد يكون في أحسن أحواله، فقد سجل سعر صرفه مقابل الليرة رقماً قياسياً منذ أيام، فتراوح بين 2700 ليرة للمبيع و2800 ليرة للشراء، وهو السعر الأعلى المسجل منذ عام 1992!

 

لكن هذا الارتفاع لم يقف حتى عند الرقم القياسي الذي سجله الدولار، المستمر في "التحليق"، وتراوح سعر صرفه لدى بعض الصرافين اليوم بين 2800 و2900 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

 

يُذكر أن سعر صرف الدولار في المصارف لا يزال 1515 ليرة لبنانية، وكان حاكم مصرف لبنان قد أصدر تعميماً لمؤسسات الصيرفة بشأن تنظيم المهنة، طلب فيه التقيّد استثنائياً بحد أقصى لسعر شراء العملات الأجنبية مقابل الليرة اللبنانية لا يتعدى نسبة 30 بالمئة من السعر الذي يحدده مصرف لبنان في تعامله مع المصارف، ومع هذا فإن الدولار "يحلّق" في سوق الصيارفة، أما الصيارفة فيديرون الأذن الصمّاء، وفق قاعدة "لا حياة لمن تنادي"!

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.