هل يُحرم الموظفون هذا الشهر من "السلسلة"؟

فيما ينتظر الجميع قرارَ المجلس الدستوري في الطعن الذي قدّمه نواب حزب "الكتائب" وخمسة نوّاب آخرين في قانون الضرائب، بدأ يتردد أن اتّفاقاً ضمنياً تمّ بين القوى السياسية خلال جلسة مجلس الوزراء الأخيرة ويقضي بالتريّث في البدء بدفعِ الرواتب على أساس سلسلة الرواتب، بالرغم من بدء تطبيق مفاعيل تعديل الدوام الرسمي للموظفين والتعطيل يوم السبت، وبالتالي فإنّ صرفِ الرواتب على أساس السلسلة لشهر أيلول ليس محسوماً حتى اليوم في انتظار تبلورِ مسار هذا الطعن.

ولعل هذا الحال سيستمر بعد شهر أيلول إذا تم الغاء قانون الضرائب، كون الأطراف السياسية تُصر على أن الحفاظ على المالية العامة يجب أن يتم بتلازمِ الضرائب مع "السلسلة"، بحيث إنه عندما يُقرّ الأوّل يبدأ الصرف.

يحصل ذلك في وقت أنهى رئيس لجنة المال والموازنة النائب إبرهيم كنعان درس مشروع الموازنة، تمهيداً لرفع تقرير اللجنة إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري. ليتبين، بحسب معلومات صحافية، أنّ هناك وفراً يقارب الـ1400 مليار ليرة. وإذا كانت الموازنة تفيض، بحسب ما ما تردّد نقلاً عن كنعان، فلم زيادة الضرائب؟

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.